الموقف

لا حل خارج 


الصندوق


أظهر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بوضوح و جلاء من خلال لقائه الصحفي الأخير، خارطة طريق سياسية للجزائر الجديدة التي يريدها الكثيرون، و أبدى بشكل لا مواربة فيه تفهمه و فهمه لمطلب التغيير الذي رفعته مسيرات الذكرى السنوية الثانية للحراك و المسيرات التي تلتها الجمعة الفارط، فلا حل خارج الصندوق، نعم.. لكن بشروط. 

لا يكاد يختلف إثنان في أن الوضعية التي عاشتها الجزائر، منذ بداية الحراك الشعبي، الذي يسبغ عليه كل طرف صفة تعبر عن الزاوية التي ينظر إليه منها، و هذا أمر محمود و طبيعي و  لا عيب  فيه، من منطلق أن الحراك حامل للتنوع، و معبر عن تعددية الأفكار في الشارع الجزائري بكل أطيافه و مكوناته.

فمن يراه "حراكا مباركا أصيلا" و هي الصفة التي ألحقها به رئيس الجمهورية في خطابه بمناسبة الذكرى السنوية الثانية المصادفة لليوم الوطني للشهيد، يقدر عاليا ما منحه الحراك للدولة الجزائرية من قدرة على تجاوز مرحلة عشريتين من حكم "العصابة" و "المال الفاسد"، و إنهاء حكم "البهتان" و التسلط جعلته مباركا، يعني مبشرا بوضع أحسن و أفضل يأتي بعده.

و من يراه "حراكا شعبيا سلميا" فهو يعلي من شأن الملايين التي خرجت منذ أولى التظاهرات، للتعبير عن رفض العهدة الخامسة، و هي تردد بأصوات هادرة أن السيادة للشعب و أن الجزائريات و الجزائريين ليسوا عاجزين عن صناعة المستقبل بأيديهم و بقواهم الذاتية، التي تجمعهم بكل اختلافاتهم على كلمة سواء ليصدروا حكمهم على الغد الذي ينتظرونه، و يريدونه لأبنائهم في وطنهم، و بطريقة سلمية حضارية رائعة أبهرت العالم، و لا مزايدة في ذلك.

لكن أن يستأثر فصيل من الجزائريين بأبوة الحراك و يجعله سجله التجاري الخاص به، لتنفيذ أجندته السياسية دون الملايين من أبناء الوطن في الداخل و الخارج، فذلك يدل على أنه لم يكن يوما في صلب الحراك، مهما كانت الصفة التي يلحقها به، و لا كان يؤمن مرة بأن السيادة في الجزائر للشعب و حده و أنه "لا سيد في هذه البلاد سواه".

و مثلما يتفق الجميع - و الشواذ لا يقاس عليهم بالطبع - أن الحكم الذي يصدره الشعب لا يخرج إلا من صناديق الانتخابات، فمن الواضح أن ما تقدمه السلطة الآن من خارطة طريق انتخابية لحياة  جديدة في مؤسسات الدولة و إعادة الكلمة للشعب، من خلال انتخابات تشريعية، يحتمل أن تتزامن معها انتخابات محلية ، بلدية و ولائية، وفق ما أعلن عنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، هو الطريق الذي ينبغي على كل الفاعلين في المجتمع التفكير فيه و النظر إليه كوسيلة لبناء الجزائر الجديدة، التي هي ليست حكرا على فئة أو تيار أو جهة و لا يملك أحد دون الشعب الحق في التصرف فيها.

قدمت السلطة في سبيل إقناع الشعب بسلوك الطريق الانتخابي مخرجا للوضعية التي ورثتها البلاد بعد عقدين أو أكثر من عدم الاستقرار السياسي بمفهومه الكبير و الواسع، ما يجعل المؤسسات و الهيئات المنتخبة فوق كل شبهة، لتمارس مهامها الدستورية بعيدا عن كل ضغط أو تلاعب، و هو الأمر الذي كان مفقودا في السنوات السابقة، و أضر كثيرا بشرعيتها و بمصداقية العملية الانتخابية ككل. و كان ذلك أيضا مصدر خطر كبير على كيان الدولة ذاتها و ليس على النظام السائد وقتها، و الذي خرج الحراك يطالب برحيل رموزه و بإنهاء كل سبب لوجوده أو عودته مرة أخرى في المستقبل.

تلك هي الشروط التي تجعل الحل النابع من كلمة الشعب السيد من خلال الصندوق الانتخابي، ذات قيمة لا تضاهى، و تملك الحجة الدامغة التي لا يقف في وجهها شيء،

فهي تعطي بصورة عملية مباشرة، المسؤولية للجزائريات و الجزائريين في إدارة شؤونهم العامة و في اختيار الطريقة التي تناسبهم للعيش في وطنهم معززين مكرمين، يحكمهم القانون الذي يعلو و لا يعلى عليه، و يتنافس لخدمتهم السياسيون الذين يقدمون الحلول المبتكرة لمشاكل تعترض المواطنين و يبدعون في صيانة وديعة الشهداء، الذين أرادوا أن تكون الجزائر المستقلة، دولة ديمقراطية تسودها العدالة الاجتماعية في إطار المبادىء الإسلامية، و دفعوا حياتهم ثمنا لذلك.

 

يحلم أبناء الشعب الآن بالعيش في دولة تحترمهم و تصون حقوقهم و حرياتهم، و من بينها حقهم في اختيار من يحكمهم و حريتهم في قول كلمتهم و حقهم في العدالة التي تساوي بينهم جميعا، لا فضل لأحد منهم على الآخر إلا بما يمتلك من كفاءة و علم و ذكاء، ليساهموا بعبقريتهم في بناء الحضارة الإنسانية مثلما فعل الكثيرون من أبنائها على مر العصور و الحقب التاريخية منذ فجر الإنسانية، و مثلما تحقق حلم الشهداء و الثوار بالأمس، فليس عسيرا تحقيق أحلام شباب اليوم، متى صدقت النوايا و ترجمت صدقها الأفعال.

عمر شابي

مدير موقع "أطلس تايمز"

 

الإتــجاهات

 

 

الجزائر: الدولة التبونية بملامح بوتينية

حمل مشروع الإصلاح السياسي الذي برز من لقاء الرئيس عبد المجيد تبون مع مسؤولي أربعة صحف الليلة الماضية علامات الدولة "التبونية" ذات الملامح البوتينية (نسبة لرئيس روسيا فلاديمير بوتين)، من حيث الرغبة في الخروج من دائرة النفوذ الفرنسية و البحث عن رجال أعمال شرفاء. 

الجزائر: عمر  شابي

رئيس الجمهورية ركز في حديثه على الرغبة في الخروج عن الإملاءات التي كانت تمارسها إلى وقت قريب دوائر تعمل لصالح قوى أجنبية تريد الاستحواذ على القدرات الاقتصادية للبلاد، و تمنع حرية استغلالها مع شركاء اختارهم الجزائر.

كان واضحا أن فرنسا هي البلد المقصود في خطاب رئيس الجمهورية، الذي قدم أمثلة عن ذلك بالحاجة إلى استغلال الثروات المنجمية النادرة التي تتوفر عليها الجزائر، مما يصطلح على تسميته "التربة النادرة" من معادن اليورانيوم و الذهب و الألماس و غيرها، حيث قال أن هناك من لا يريدنا أن نستغل ثرواتنا إلا من خلال موافقته، و المرور عن طريق شركاته.

كرر الرئيس في حواره شرط النزاهة في رجال الأعمال الذين ستفتح لهم الدولة الباب لكي ينجزوا مشاريعهم، من الذين لا يفكرون فقط في مصالحهم الضيقة باستنزاف موارد البلاد من العملة الصعبة، تحت غطاء الاستثمار الوهمي، و الذين يصدرون مواد أعادوا تصنيعها من مواد أولية مستوردة بالعملة الصعبة، ثم يطالبون بمزايا عن عمليات التصدير.

في هذه النقطة تتطابق صورة "الجزائر الجديدة" مع  مشاهد من الصراع الشهير الذي قاده الرئيس الروسي بوتين مع  رجال الأعمال من كبار طبقة "الأوليغارشيا" في بلاده، حينما كانت قاب قوسين أو أدنى من الإنهيار، فقام  وقتها الرئيس بوتين بسجن العديد من كبار الصناعيين ذوي العلاقات "المشبوهة" حسبه مع الغرب الرأسمالي ليعيد لروسيا أمجادها، و ظل يحارب المعارضين لسياساته التسلطية بذريعة أنهم صنيعة "الأعداء" تحركهم قوى أجنبية لا تريد عودة روسيا القوية.

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قال أن تغيير النظام الذي أراده "الحراك"، سيتم قبل نهاية السنة ببناء مؤسسات قوية، بعيدة عن سطوة المال الفاسد و عن الارتباطات المشبوهة بالزبائنية التي كرستها العقود الماضية من التسيير، ففي ظل بحبوحة مالية كانت الإغراءات بالمزيد من المكاسب كبيرة، و لكنها همشت كثيرا الطبقات الفقيرة التي صار حرمانها من أبسط الحقوق خطرا على السلم الاجتماعي، منوها أنه لن يعتمد سياسة "شراء الذمم" ببرامج تنموية وهمية، بل سيحافظ على المكتسبات الاجتماعية و يعمل على زيادتها وفق قواعد عمل شفافة و واضحة أساسها دولة قوية تفرض القانون على الجميع.

في مناحي أخرى اتجه خطاب رئيس الجمهورية  بخصوص حرية المبادرة و العمل و فتح الأبواب للجميع حتى تتفجر الطاقات الخلاقة للشباب الجزائري الذي هو طاقة المستقبل، نحو الاستلهام من التجربة الصينية في مجال التطوير الاقتصادي للبلاد، بفرض سلطان القانون الصارم على الجميع من مسؤولين و مواطنين باختلاف درجاتهم و منازلهم.

و هو ما يبرز من فكرة الرئيس تبون حول شعور المواطن بالثقة و الأمان حينما يكون باستطاعته رفع الظلم عنه و لو كان من الدولة، بمقاضاتها أمام العدالة التي ستنصفه دون اعتبار لمكانة الخصم. و هنا يبرز التوجه السلطوي للدولة "التبونية"، التي ستواجه امتحانا عسيرا لإثبات استقلالية القضاء، و كسب معركة الثقة المفقودة.

للمفارقة يحظى الفريق الحاكم حول الرئيس تبون بفسحة زمنية منحتها إياه جائحة كورونا، من باب "رب ضارة نافعة"، لكي يعيد بناء جسور التواصل مع فئات واسعة من الشعب، الذي لا يستعجل الملموس من التغييرات الموعودة، بقدر ما يتابع كمراقب -غير ساذج- لكل التحولات التي تجري في هياكل منظومة الحكم.

عمر شابي

----------------------------------------------------------

 

الأخبار

الجزائر:731 ألف مترشح أمام امتحان الباكالوريا

20.06.2021

يجتاز اليوم أزيد من 731 ألف مترشح اختبا
الجزائر: الحرارة تصل إلى 45 في بعض الولايات

18.06.2021

يتوقع ديوان الأرصاد الجوية أن تتجاوز
بسكرة: هلاك طفل و بنت غرقا في بركة ماء

17.06.2021

أعلنت الحماية المدنية لولاية بسكرة أن
وهران: القبض على 13 شخصا في قضية مخدرات

17.06.2021

أوقف عناصر الشرطة القضائية بأمن ولاية
إعلام: حسان مطاطلة مديرا لمحطة التلفزيون في قسنطينة

14.06.2021

تم اليوم رسميا تعيين الصحفي بقسم الأخ
الجزائر: النتائج الأولية للانتخابات التشريعية في 17 ولاية

14.06.2021

تتواصل عمليات فرز أصوات الناخبين في ا
الجزائر: توقيف 10 في قضية تحريض و 12 في حالة فرار

11.06.2021

تم تقديم 10 أشخاص أمام قاضي التحقيق لدى
الرئيس تبون: 3 لوبيات تعمل ضد الجزائر في فرنسا

08.06.2021

كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في
الجزائر: وكالة عدل تسمح للمكتتبين بمراقبة سكناتهم

07.06.2021

قررت وكالة "عدل" إشراك المكتتبين في عم
الجزائر: إنهاء مهام 12 رئيس دائرة في عدة ولايات

04.06.2021

أنهى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون م
أمن: واشنطن ترصد 7 ملايين دولار لرأس العنابي

03.06.2021

خصصت الولايات المتحدة الأمريكية مكاف
تبسة: توقيف صاحب مطعم بعد تسمم 80 شخصا في الونزة

01.06.2021

ارتفع عدد ضحايا التسمم الغذائي في مدي
قسنطينة: ترحيل 63 عائلة من بن بولعيد إلى علي منجلي

01.06.2021

تم ترحيل عدد من العائلات المقيمة في سك
الجزائر: إعفاء الطلبة و المسنين و خفض تكاليف الحجر

31.05.2021

أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون،
الجزائر: حبس صاحب مناشير لصالح تنظيم إرهابي

28.05.2021

تم حبس شخص بطال في تسمسيلت في قضية الت
تبسة: توقيف 8 جمركيين في سرقة دراجات محجوزة

26.05.2021

مرة أخرى يعود الحديث عن جمارك تبسة للو
الجزائر تتابع بقلق بالغ تطورات الوضع في مالي

25.05.2021

تتابع الجزائر بـ"قلق" بالغ، التطورات ا
المسيلة: قصة العثور على الطفلين المختفيين في بلعايبة

24.05.2021

عثرت مصالح الدرك الوطني، رفقة المواطن
المسيلة: اختفاء غامض لإبني رجل أعمال رفقة عمهما

23.05.2021

أعلنت عائلة اليمين حاجي بن قويدر، صاح
الصحراء الغربية : الرئيس غالي في فترة نقاهة بإسبانيا

23.05.2021

يتواجد إبراهيم غالي رئيس الجمهورية ال
الجزائر: 5 رحلات يومية لعودة أبناء الجالية من فرنسا

22.05.2021

كشف سفير الجزائر في باريس محمد عنتر دا
سياسة: المركزية النقابية حيادية في التشريعيات

22.05.2021

جدد الاتحاد العام للعمال الجزائريين ت
الجزائر: الكشف عن عدد و أماكن سلالات كورونا المتحورة

21.05.2021

كشف بيان لمعهد باستور بالجزائر اليوم
الجزائر: شنڨريحة يؤكد أن وحدة الوطن خط أحمر

19.05.2021

أكد الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان
سطيف: تحرير فتاتين من قسنطينة اختطفتا في جبال البابور

19.05.2021

عثر عناصر الدرك الوطني بسطيف، على فتا
الجزائر: جميلة بوحيرد فخورة بالمقاومة الفلسطينية

17.05.2021

عبرت المناضلة الشهيرة جميلة بوحيرد، ع
إيطاليا: نقابيون يرفضون شحن أسلحة لقتل الفلسطينيين

16.05.2021

رفضت نقابة عمال ميناء ليفورنو الإيطال
فلسطين: الدبلوماسية الجزائرية تتحرك في مجلس الأمن

15.05.2021

أكد الدبلوماسي الجزائري بلحاسني يعقو
الجزائر: الحكومة تواصل الحوار مع الشركاء الاجتماعيين

09.05.2021

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، الي
الجزائر: المغتربون يطالبون بالدخول إلى أرض الوطن

04.05.2021

وجهت تنظيمات مختلفة لأبناء الجالية ال
الجزائر: تسمم 150 شخصا تناولوا حلويات في ميلة

04.05.2021

ارتفع عدد حالات التسمم الغذائي التي أ
الجزائر: أعوان الحماية المدنية يتظاهرون في العاصمة

02.05.2021

تظاهر المئات من أعوان الحماية المدنية
الجزائر: الشرطة تؤدي مهامها في ظل احترام القانون

02.05.2021

أكد مسؤولون بالمديرية العامة للأمن ال
الرئيس تبون: التشريعيات رهان حيوي و التغيير بإرادة الشعب

01.05.2021

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ال
سكيكدة: إصابة 23 راكبا في انقلاب حافلة بعين شرشار

01.05.2021

أصيب 23 راكبا بجروح من بينهم ثلاثة وصفت
قسنطينة: قتيلان في حادث بين أولاد رحمون و الڨراح

30.04.2021

خلف حادث مرور وقع في بلدية أولاد رحمون
قسنطينة: توقيف سارق أعمدة السكة الحديدية

30.04.2021

أوقف عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة الق
الجزائر: منصة رقمية لمؤطري انتخابات 12 جوان

29.04.2021

أتاحت السلطة الوطنية المستقلة للانتخ
الجزائر: استمرار غلق الحدود و فتح تحقيق وبائي

28.04.2021

قرر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون ا
الجزائر: الأساتذة يضربون دون غطاء النقابات

26.04.2021

نظم الأساتذة بمختلف الأطوار التعليمي
الجزائر: لهذه الأسباب تراجعت نقابة القابلات عن الإضراب

26.04.2021

أعلنت نقابة القابلات عن تجميد الإضراب
أم البواقي: مقتل شخصين في حادث مرور

26.04.2021

لقي رجل و طفل مصرعهما، وأصيب آخران في
الجزائر: وقفة تضامنية مع الصحفي رابح كاراش

25.04.2021

نظم عدد من الصحفيين و الإعلاميين صباح
الجزائر: إخراج كميات من البطاطا لضبط الأسعار

24.04.2021

طرح الديوان الوطني المهني للخضر و الل
الجزائر: التوظيف في قطاع التربية بالشهادة فقط

24.04.2021

أكد  محمد واجعوط، وزير التربية أنه تم
قسنطينة: توقيف شخص حاول إغتصاب طفلة في علي منجلي

23.04.2021

أوقفت الشرطة في قسنطينة  شخصا يبلغ من
الجزائر: توزيع كورونا المتحورة عبر الولايات

22.04.2021

كشف معهد باستور اليوم الخميس، عن خريط
الجزائر: الحكم على جاب الخير بثلاث سنوات حبسا

22.04.2021

نطقت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصم
الجزائر: توقيف 8 محرضين بدعم أجنبي في باب الواد

20.04.2021

أوقفت مصالح الأمن بولاية الجزائر، جما
الجزائر: مديرو الثانويات يرفضون تسخيرهم للامتحانات

20.04.2021

أعلن المجلس الوطني المستقل لمديري الث
فساد: مدير جمارك تبسة و 16 عونا في قبضة الدرك

19.04.2021

أوقف عناصر فصيلة الأبحاث لدى فرقة الد
الجزائر: طرد الموظفين دون إشعار بالاستلام باطل

19.04.2021

اشترطت مصالح الوظيفة العمومية ضرورة ت
الجزائر: دكاترة بطالون يقاضون وزارة التعليم العالي

17.04.2021

رفع أعضاء من التنسيقية الوطنية لطلبة
قسنطينة: إتلاف قنطار من الدجاج الفاسد في علي منجلي

16.04.2021

قام عناصر الشرطة بإتلاف قنطار من لحم ا
الجزائر: توزيع البلديات في ولايات الجنوب الجديدة

15.04.2021

صدر في آخر عدد من الجريدة الرسمية، الم
الجزائر: باحثون من وهران يعالجون سرطان الدم بالخلايا الجذعية

14.04.2021

استعمل فريق طبيّ بمستشفى أول نوفمبر ف
الجزائر: تقديم منحة لعمال البريد خلال رمضان

13.04.2021

بعد حركة إضراب فجائية قام بها بعض عمال
الجزائر: صيدال يبدأ إنتاج لقاح كورونا في سبتمبر

13.04.2021

كشفت الرئيسة المديرة العامة لمجمع "صي
الجزائر: زلزال بقوة 3.4 صباح اليوم في باتنة

09.04.2021

سجلت صباح اليوم الجمعة، على الساعة ال
باتنة: تسجيل بؤر للحمى المالطية في آريس و المعذر

09.04.2021

أكد المفتش البيطري لولاية باتنة، رشيد
قسنطينة: حجز 3 أطنان من اللحوم الفاسدة بسوق الدقسي

07.04.2021

أعلنت الشرطة بمدينة قسنطينة اليوم، عن
قسنطينة: ترحيل طلبة ثلاث إقامات جامعية

07.04.2021

كشف والي قسنطينة اليوم، عن قرار غلق ثل
قسنطينة: سكان حي مسكين يغلقون طريق واد الحد

06.04.2021

أغلق صباح اليوم، الثلاثاء سكان حي مسك
الجزائر: درك قسنطينة يحجز 4500 قرص ليريكا

05.04.2021

أوقف عناصر الدرك في ولاية قسنطينة ستة

Sitemap

خريطة موقع أطلس تايمز

atlas times - الرئيسية جريدة إلكترونية جزائرية Journal Electronique Algerien http://atlas-times.com/index.php/en/component/content/?view=featured Sun, 23 May 2021 16:10:30 +0000 Joomla! - Open Source Content Management ar

Actual

الجزائر: آلاف الضحايا بعد موريس أودان ينتظرون اعتراف فرنسا بجرائمها

شجع الاعتراف الذي أقرت به فرنسا على لسان رئيسها إيمانويل ماكرون لعائلة المناضل الجزائري موريس أودان، بأنه راح ضحية الممارسات التي كانت فرنسا الاستعمارية تقوم بها تجاه الوطنيين الجزائريين، شجع الآلاف من أفراد عائلات الضحايا على المطالبة باعتراف مماثل من الجمهورية الفرنسية، التي يرى كثيرون أن اعترافها المتأخر بجرائمها كان إنتقائيا و مس فقط جزائريا من أصول فرنسية، صار إيقونة لضحايا القتل تحت التعذيب.

الجزائر: نسرين.ب

جمعية موريس أودان التي ناضلت منذ اختطافه من قبل العساكر الفرنسيين سنة 1957 من داخل منزله في الجزائر العاصمة، عبرت عن رفضها انتقائية السلطات الفرنسية في تقديم الاعتذار و الاعتراف بجرائمها، و هو ما عبرت عنه بوضوح في بيانها الصادر بمنسبة زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون لعائلة أودان.

منذ أسبوع تقريبا فتحت الجمعية موقعا إلكترونيا حمل توثيقا لحالات الآلاف من الجزائريين الذين تعرضوا لأبشع ممارسات التعذيب، ووجد أفراد من عائلاتهم الفرصة مواتية للتعبير عن حاجتهم لاعتراف مثل الذي حصلت عليه عائلة موريس أودان يعيد للضحايا كرامتهم.

الموقع حمل أسماء لشخصيات معروفة و أخرى تم نفض الغبار عن اختفائها القسري و تعرضها للتعذيب بمجرد أن أعلنت السلطات الفرنسية عن رفع كل أشكال الحظر التي كانت تفرضها على الشهادات و الوثائق المتعلقة بحربها ضد الثوار الجزائريين، فقد نشر المثقف عمار كساب مثلا  على صفحته على فايسبوك وثيقة أفرجت عنها السلطات الفرنسية و كتب "بعد تحرير أرشيف محافظة الشرطة الفرنسية بالعاصمة، هاهو دليل اختطاف جدي من أمي حرشوش محمد من منزله صيف 1957 من طرف الجنود الفرنسيين. اختفائه ترك أثر في عائلتنا لن يستطيع التاريخ محوه".

مثل كساب، حمل الموقع الذي تديره جمعية موريس أودان المئات من الألقاب لجزائريين و أوروبيين لقوا نفس المصير المأساوي الذي لقيه موريس أودان، ومنها ألقاب جبار، خلفي، دوداح، بومنجل، أقزول، طوريز و جغري وهنري علاق، و هو المناضل الوطني الجزائري مدير جريدة الجزائرالجمهورية التي كانت ممنوعة من الصدور و الذي كانت الشرطة تتعقبه للقبض عليه، بسبب رسائله التي قام بتهريبها لصحيفة "ليمانيتي" الفرنسية التي كشفت ممارسات السلطات الاستعمارية، و علمت بأنه يقصد بيت موريس أودان، لكن حين طرقت القوات الفرنسية الباب في تلك الليلة لم تجد هنري علاق المدعو سالم، ففتح موريس أودان الباب فتم اعتقاله، و تصفيته فيما بعد.

القائمة التي تطول كل يوم مع ظهور وثائق و شهادات جديدة  حملت أسماء الضحايا مرتبة ترتيبا أبجديا للآلاف من الضحايا من شتى أنحاء الجزائر، حيث دعت جمعية موريس أودان على صدر صفحة الواجهة في الموقع المهتمين بالموضوع إلى المساهمة فيه كشف جرائم الإستعمار و كتبت بالعربية و الفرنسية "إذا كنت ترغب في الحصول على شهادات وملاحق في حالات الاختطاف المعروضة على هذا الموقع ، أو إذا كنت ترغب في الإشارة إلى حالات اختطاف أخرى من قبل الجيش الفرنسي في الجزائر العاصمة عام 1957 ، فلا تتردد في مراسلتنا. شكرا لك مسبقا".

فتحية لنضالات الجميع جزائريين و أوروبيين و غيرهم، لأن ذكرى الذين قدموا حياتهم من أجل استقلال الجزائر عزيزة على كل الأحرار في العالم و ستبقى نضالاتهم حية في القلوب.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria