جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

إقتصاد: عملية تطهير "لاناب" تكشف عن تجاوزات خطيرة

كشفت الفرق المكلفة بتطهير مجمع الوكالة الوطنية للنشر و الإشهار عن تجاوزات خطيرة، تركت آلاف المليارات من الأموال العمومية عرضة للتسيب، و الضياع، كما اعتمد المجمع مخططا لتطوير المؤسسة بعد تطهيرها، لتكون ضمن أول 20 شركة ناجحة في الجزائر، خلال السنوات الخمس القادمة، بالاعتماد على طاقاتها الشبانية ذات الكفاءة العالية و التي تم تهميشها. 

الجزائر: ع. بلقاسم

عملية التطهير التي شرع فيها المجمع تحت إشراف الرئيس المدير العام العربي ونوغي بمساعدة مجلس الإدارة و بإشراك الفروع النقابية و لجنة المشاركة، كشفت عن حجم الدمار الكبير الذي تعرضت له الوكالة الوطنية للنشر و الإشهار "أناب" التي ظلت طيلة عقود تعمل بطرق تسيير بالية و بأساليب المحاباة و الزبائنية، همشت الطاقات الشبانية داخل مختلف فروع المجمع، لكنها أيضا تركت المال العام عرضة للتسيب و الإهمال. و هو ما تطلب وضع هيئة تدقيق بالمجمع تتمثل مهمتها بالموازاة مع تحقيقات الدرك و المفتشية العامة للمالية في حصر الممارسات المشبوهة التي عرفتها "أناب" و ستعرض نتيجة عملها بنهاية شهر جويلية القادم.

وقد اتضح من خلال التحقيقات التي تقوم بها الفرقة الاقتصادية للدرك الوطني في باب الجديد بالعاصمة، و التي سخرت للمهمة كفاءات شبانية عالية من خيرة أبناء الجهاز، أن العمل كان يتم في شتى وحدات المجمع الخمس بطرق عشوائية، دون مراعاة للقوانين، مثل عمليات التوظيف في المؤسسة و التعيينات في مناصب المسؤولية، و كذا إهمال و تضييع الأموال العمومية، حيث كان الرئيس المدير العام للمجمع قد تحدث عن مبلغ 4000 مليار سنتيم كديون لمجمع "أناب" لم يتم تحصيلها.

و تعكف هيئة التدقيق التي تم تنصيبها رسميا الثلاثاء الماضي، على العمل بسرعة في الميدان لتقديم تقريرها قبل نهاية جويلية، على البحث في ملفات مختلف المتعاملين مع وكالة النشر و الإشهار و تحصيل جزء من المبالغ المالية التي تدين بها الوكالة لمختلف القطاعات، منها الجماعات المحلية من إدارات و بلديات ودوائر و مديريات تنفيذية عبر 48 ولاية، و هيئات قطاع السكن من دواوين الترقية و التسيير العقاري و مديريات البناء و التعمير و مديريات الأشغال العمومية و الصحة و التكوين المهني.

و تعمل الهيئة التي تتمتع باستقلالية تحت إشراف مباشر للرئيس المدير العام للمجمع العربي ونوغي و بمساعدة الخبير المالي و المحاسباتي كريم صديقي، الذي يملك دراية عميقة بالموضوع حيث سبق له أن اشتغل في المجمع العمومي للصحافة و الاتصال.

و من بين القضايا التي كشفت عنها هيئة التدقيق حسب ما حصلت عليه "أطلس تايمز" من معلومات حصرية عدم مطالبة مجمع "أناب" بديونه من مختلف المتعاملين لفترة قد تصل إلى 15 سنة، و هو ما يتركها عرضة للضياع، بسقوطها تحت طائلة التقادم.

و أظهرت عمليات التدقيق الأولية أن ديون مجمع "أناب" لدى القطاعات المذكورة، تمثل حوالي 70 بالمئة من حجم الديون الممكن تحصيلها، و هي التعاملات التي تمت خلال الفترة ما بين 2005 و حتى الآن، بينما ضاعت مبالغ أخرى طائلة من الديون قد تكون أضعاف ما تسعى هيئة التدقيق بفروعها الثلاثة الموزعة جغرافيا بين مناطق "الشرق و الجنوب الشرقي" و "الغرب والجنوب الغربي" و "الوسط" إلى استرجاعه من أموال عمومية يتهددها الضياع.

و من المنتظر أن تكشف عمليات التطهير الجارية في المجمع العمومي للاتصال و النشر و الإشهار "أناب" عن خروقات و تجاوزات أخرى بخلاف مسألة الديون التي لم يتم تحصيلها، و التي كبلت نشاط المجمع الذي يوظف 1700 شخص في مختلف الفروع، و جعلته غنيا على الورق، بينما يعاني عماله و متعاملوه من صعوبات مالية، تكاد تخنق عددا من الصحف و وسائل الإعلام، و قد أجبرت ممارسات التسيير المهترئة (لكي لا نصفها بما يقع تحت طائلة قانون العقوبات) البعض من وسائل الإعلام على وقف النشاط و شردت  بذلك عائلات و قطعت أرزاقا.

سنعود بتفاصيل أوفى عن مهمات التطهير و التطوير الجارية في الوكالة الوطنية للنشر و الإشهار.

ع.بلقاسم    

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria