جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

الجزائر: ناقلو المسافرين يطالبون بتعويضات عن الخسائر

دعت تنظيمات نقابية لناقلي المسافرين اليوم السلطات إلى مساعدتهم على تغطية جزء من تكاليف صيانة المركبات والتأمين عليها وأعباء ضريبية أخرى، قائلين أنها تشكل "عبئا ثقيلا" يضاف إلى الخسائر المترتبة عن تعليق نشاطهم بسبب جائحة كورونا، و من المنتظر عقد لقاء مع الوزارة الأسبوع المقبل لبحث مطالب الناقلين. 

الجزائر: ق.إ/ وأج

وأوضح ممثلو هذه النقابات في اتصال مع (وأج) أن تكاليف صيانة الحافلات و التأمين عليها و كذا مختلف الأداءات الضريبية الأخرى باتت تشكل عبئا تقيلا مما يقوض من هوامش ربحهم خاصة بعد إقرار زيادات جديدة في أسعار الوقود ضمن تدابير قانون المالية التكميلي 2020. و طالبت هذه النقابات من الوزارة الوصية دراسة كيفية امتصاص جزء من هذه الأعباء بطريقة تمكن الناقلين من الاستمرار في نشاطهم دون المساس بالقدرة الشرائية للمواطن.

و في الموضوع،  يرى رئيس المنظمة الوطنية للناقلين حسين بورابة أنه يتوجب وضع استراتيجية على المدى الطويل لمعالجة الاختلالات الحاصلة في قطاع النقل، من خلال دراسة كل الأعباء التي يتحملها الناقلون وبحث حلول مستدامة لها.

و حسب السيد بورابة فإن فئة الناقلين ما بين الولايات هي الوحيدة المستفيدة من الزيادات المطبقة بنسبة 10 بالمائة في تسعيرة النقل، معتبرا أن المساعدات التي يطالب بها الناقلون ستمكن من تعويض تكلفة أشغال الصيانة و قطع الغيار، علما أن الناقلين مجبرين على إجراء هذه الأشغال مرتين في الشهر.

كما دعا المتحدث إلى مساعدة الناقلين في تجديد حضيرة الحافلات من خلال تمكينهم من اقتناء حافلات جديدة، إما عن طريق التقسيط المباشر أو عن طريق قروض بنكية، لاسيما وأن 40 بالمئة من حجم الحضيرة الوطنية للحافلات تعمل منذ 25  سنة.

وكشف بورابة عن وجود 80 ألف ناقل بالحافلات على المستوى الوطني من القطاعين العمومي و الخاص يقومون بنقل 12 مليون مواطن يوميا. من جانبه أفاد عيدروس بوعجمي الأمين العام للنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة والناقلين، أنه يتم في الوقت الحالي دراسة تأثيرات الزيادات الأخيرة في أسعار الوقود لرفعها إلى الوزارة الوصية الأسبوع المقبل.

و أضاف أن الناقلين متوقفون عن العمل منذ مارس الماضي، بسبب تعليق نشاط النقل الحضري و شبه الحضري و ما بين الولايات و ترتب عن هذا الوضع خسائر كبيرة . و تابع يقول أن "آراء سائقي سيارات الأجرة بعد رفع الحجر عن نشاطهم بداية من 14 جوان الجاري متباينة في ظل وجود أزيد من 160 ألف طاكسي على المستوى الوطني مع اختلاف المناطق و خصوصياتها، مما يستدعي توسيع مجال التشاور مع السلطات الوصية لإيجاد صيغ ترضي الطرفين" .

واقترح المتحدث مساعدة سائقي الاجرة من خلال ميكانيزمات غير مباشرة تسمح لهم بامتصاص جزء من الزيادات والاستمرار في النشاط. و كانت عودة سائقي سيارات الأجرة إلى النشاط محتشمة، بل ومنعدمة تماما في بعض الولايات، كون التدابير الوقائية الأخيرة الملزمين بالتقيد بها- بحسب تصريحات العديد منهم- تعمق من خسائرهم أكثر.

فحسب سمير .ب و هو سائق تاكسي في العاصمة يقول " إلزامية نقل زبون واحد على المسار،  زيادة على تكاليف مواد التعقيم و التنظيف تضاعف من خسائرنا أكثر ".

 أما اسماعيل .ج ، و هو أيضا سائق سيارة أجرة من ولاية بومرداس،فيرى أن مثل هذه التدابير، ستدفع الكثير منهم للنشاط في السرية و العمل بأسلوب سيارات النقل غير القانونية (كلاندستان)

 اجتماع مع الوزارة لبحث الانشغالات الأسبوع المقبل

أما الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال النقل المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين برامة صديق فأكد أن الاجتماع الذي دعا إليه وزير الأشغال العمومية و النقل المرتقب خلال الأسبوع المقبل سيشكل أرضية جيدة للحوار و مناقشة مختلف مقترحات الناقلين.

و حسب برامة سيتم دراسة انعكاسات ارتفاع أسعار الوقود وكيفية معالجتها لاسيما فيما يتعلق بالأعباء التي يتحملها الناقلين فيما يخص الصيانة وقطع الغيار والتأمينات وغيرها.  وأضاف برامة أن الاجتماع سيتطرق أيضا إلى مناقشة إجراءات الوقاية التي تعني الناقلين بعد رفع الحجر.

ق.إ/وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria