جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

الجزائر: اعتصام عمال الأشغال البترولية بحاسي مسعود بسبب تمويل مشبوه لحملة بوتفليقة

دخل اليوم عمال الشركة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى GTP في اعتصام مفتوح أمام قاعدة الحياة 5 جويلية بحاسي مسعود، و نصبوا خيامهم أمام مدخل المؤسسة، بعدما شنوا إضرابا مفتوحا عن العمل منذ 35 يوما، حسب مسؤول تنسيقية البطالين بالجنوب الطاهر بلعباس، بينما تحدث نقابيون عن تحويل أموال الشركة لتمويل الحملة الانتخابية للعهدة الخامسة للرئيس المستقيل.

الجزائر: ق.ب.ق

و أفاد ذات المصدر أن العمال المضربين قرروا الاعتصام المفتوح أمام قاعدة الحياة في حاسي مسعود بداية ن نهار اليوم الفاتح جوان، لتبليغ الرأي العام بوضعيتهم خاصة بعد قيام الإدارة بالخصم الأول من الأجور "بحرمان 4000 عائلة من راتبها هذا الشهر وغلق المطاعم في قواعد الحياة" التي شملها الإضراب، مع إحالة عدد من العمال على  عطلة مفتوحة و "توقيفات و تقديم ملفات ممثلين عن العمال المضربين للعدالة"، وفق نفس المصدر.

و أفاد الطاهر بلعباس أن استفزازات الإدارة العامة لشركة الاشغال البترولية الكبرى في حاسي مسعود، تهدف إلى لكسر إضراب الكرامة لعمال هذه المؤسسة الذين رفعوا جملة من المطالب الأساسية بالنسبة للأجر القاعدي و مطالب باعتماد توقيت عادل للعمل مثل باقي الشركات البترولية العاملة في هذا المجال، و إعادة انتخاب تجديد مكتب النقابة التي يرى عدد من المعتصمين انها تقف في صف الإدارة، وإعادة توزيع أرباح العمال منذ سنة 2011 إلى يومنا هذا، حيث لم يستلم منها العمال سوى ما يعادل أرباح ستة 6 أشهر.

و في هذا الشأن ذكرت مصادر نقابية أن تلك الأموال تم تحويلها لتمويل الحملة الانتخابية للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة للعهدة الرابعة سنة 2014 و كذا تخصيص مبالغ أخرى جديدة للحملة التي كان من المزمع تنظيمها للعهدة الخامسة التي أسقطها الحراك الشعبي.

و أشارت المصادر أن تحويل حقوق عمال الشركة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى، البالغ عددهم الإجمالي حوالي 9 آلاف عامل لتمويل الحملات الإنتخابية يعود للعلاقة القوية التي كانت بين المدير العام للشركة المدعو مخناش و بين شقيق الرئيس المستقيل سعيد بوتفليقة المتواجد رهن الحبس بأمر من المحكمة العسكرية بالبليدة، و قد ساعده في ذلك وفق ما ذكر نقابيون مسؤول الفرع النقابي بالمؤسسة غربي عبد المجيد، الذي كان في بداية حركة الإضراب يوم 29 أفريل الماضي قد استنكر قيام الإدارة بغلق المطاعم في قاعدة الحياة، مع اليوم الأول من شهر رمضان، لكنه طلب من العمال إنهاء الإضراب، قائلا أن الإدارة اعطت موافقتها المبدئية على تلبية مطلب مراجعة الأجر القاعدي بزيادة نسبتها 20 بالمئة، و معالجة وضعيات مناصب العمل غير الدائمة، بتثبيت العمال المؤقتين، و لكنه نبه إلى أن مشكلة تثبيت العمال مرتبطة بحجم الأشغال المسندة للشركة و قال أن الوضعية ليست محصورة في حاسي مسعود بل تعاني منها عدة فروع من مجمع سوناطراك.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria