الجزائر: تنسيقيات الجامعيين تساند الحراك و ترفض ممثلي الأساتذة

أعلنت تنسيقيات الجامعيين المساندين للحراك الشعبي عن وقوفها إلى جانب قوى التغيير العميق و الجذري، المعبرة عن أطياف مختلفة من أبناء الشعب، و عبرت عن رفضها للانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 12 ديسمبر، كما استنكرت إدعاء البعض تمثيل الأساتذة. 

الجزائر: ق.ب.ق

في بيان صادر عن لقاء تنسيقيات الجامعيين مؤخرا في الجزائر العاصمة تلقت "أطلس تايمز" نسخة منه  اعتبرت التنسيقيات من مختلف الجهات و التي تمثل عددا من المؤسسات الجامعية و الطلبة و الأطباء أن "الجزائر حركة شعبية غير مسبوقة ومُنقذة نظرا لتماسكها ومطالبتها بإعادة تأسيس دولة ديمقراطية، حرة ومبنية على مبادئ العدالة الاجتماعية".

 و أعلن الجامعيون المشاركون في الحراك الشعبي و المجتمعون في الجزائر العاصمة يوم 30 نوفمبر 2019 عن وقوفهم تحية للحراك الشعبي، و عن رفض محاولات استمرار النظام الذي يرفضه الشعب،  و عدم جدية العملية الانتخابية في ظل التضييق على الحريات و سجن النشطاء و المعارضين و في غياب حرية الإعلام، مثلما جاء في نص البيان، الذي اعتبر أن الانتخابات بالطريقة التي تريدها السلطة الحالية تعتبر خطرا على الوحدة الوطنية.

بيان الجامعيين تضمن النقاط الخمسة التالية:

1 / نحيّي الحراك الشعبي الذي نزع الشرعية عن هذه السلطة وعبّر عن المطالبة بإسقاط هذا النظام من أجل بناء الجزائر الجديدة، الحرة والديمقراطية والمبنية على مبادئ العدالة الاجتماعية

2 /. نستنكر المواقف الداعمة لانتخابات 12 ديسمبر 2019 التي تنظمها سلطة مفروضة على المجتمع، والصادرة عن ما يسمى بممثلي الجامعيين، الذين تحدثوا نيابة عن المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والنقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين.

3 / نظرا لبعض الاستفزازات المسجلة في مناطق معينة من البلاد، فإننا ندعو الحراك الشعبي إلى مضاعفة اليقظة و ضبط النفس و ضمان الطبيعة السلمية لحراك.

4 / نعتبر أنه من المستحيل تنظيم انتخابات ديمقراطية و ذات مصداقية بدون حرية التنظيم، و بدون حرية الصحافة، و بدون نقاشات ديمقراطية، و منع الناس من المشاركة في النقاشات و سجن الناشطين في الحراك الشعبي بسبب آرائهم. و زيادة على ذلك يترشح لها رجال من نظام الحكم المرفوض شعبيا.

5 / نعتبر أن انتخابات 12 ديسمبر 2019 تشكل تهديدًا للوحدة الوطنية في ظل هذه الظروف و تحمل العديد من الأخطار و ستكرّس القطيعة بين المجتمع و مؤسسات الدولة.

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25