الجزائر: مسيرات مؤيدة للانتخابات و منددة بالتدخل الأجنبي في عدة ولايات

شهدت مختلف المدن عبر التراب الوطني اليوم السبت مسيرات شعبية مؤيدة للانتخابات الرئاسية، تم خلالها أيضا التنديد بشدة بمحاولات التدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية، خاصة بعد صدور لائحة عن البرلمان الأوروبي حول واقع الحريات، و التي دعت لإطلاق سراح معتقلي الحراك، و شهدت مسيرات اليوم توجيه تهم التخوين و العمالة للخارج تجاه المعارضين للانتخابات، و هو ما أبرزته القنوات الإعلامية الرسمية و التلفزيونات الخاصة بشكل لافت. 

الجزائر: نسرين.ب/وأج

في العاصمة خرجت أعداد من المواطنين تلبية لنداء المركزية النقابية، و انضم إليهم آخرون قدموا من مختلف الولايات بوسط البلاد، للتعبير عن مؤازرتهم لقيادة الجيش و لمسعى تنظيم الانتخابات، و سار منتخبون إلى جانب المتظاهرين الذين حاول البعض من معارضي الانتخابات التصدي لهم، بترديد شعارات الحراك، لتقوم بهدها الشرطة بتوقيفهم، و من ضمنهم ثلاثة صحفيين تم الإفراج عنهم في المساء، أظهرت صور لعناصر الأمن يقومون بإقتياد شبان من الحراك داخل عربات الشرطة، بينما ترددت شعارات تنعت الحراكيين بـ"أولاد فرنسا"، و هي الصفة التي دعا من خلالها المتظاهرون المؤيدون لفكرة الانتخابات معارضيهم إلى الرحيل إلى الضفة الأخرى من المتوسط. و تبرز التظاهرات المؤيدة و المعارضة اليوم خطورة التلاعب بتقسيم الشعب بين موالاة و معارضة، و توجيه الإتهام الصريح لفئة كبيرة من أبناء الشعب بالعمالة لقوى أجنبية. و يحدث ذلك في ظل تعتيم إعلامي كبير على مسيرات المعارضين للانتخابات و تهويل ضخم لمسيرات التأييد.

في مدينة برج بوعريريج نظم مكتب المنظمة الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي بمشاركة مكاتب من عدة ولايات تابعة لذات المنظمة مسيرة سلمية اليوم مؤيدة للانتخابات الرئاسية المقبلة و رافضة لتدخل البرلمان الأوروبي في شؤون البلاد.

و شارك في هذه المسيرة التي انطلقت من أمام مكتب المنظمة الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي بحي 500 سكن مرورا بنهج هواري بومدين ثم التوقف بساحة حديقة القلعة بوسط المدينة، قبل أن تتواصل عبر نهج الأمير عبد القادر إلى غاية مقر الولاية عشرات المواطنين من الولاية بالإضافة إلى ممثلين لمكاتب ولائية مماثلة لكل من وهران و باتنة و المسيلة و الجلفة و أم البواقي و سكيكدة و قالمة.

وعبر المتظاهرون عن رفضهم التام لأي تدخل أجنبي في شؤون البلاد معتبرين تدخل البرلمان الأوروبي في شؤون الجزائر "تدخلا سافرا وغير مبرر"، كما ثمنوا البيان الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية ضد التدخل السافر للبرلمان الأوروبي في شؤون البلاد مؤكدين على أن "الظروف التي تمر بها البلاد مسألة داخلية تحل في الداخل ولا داعي لأي تدخل أجنبي مهما كانت صفته أو نيته."  و بالمناسبة جدد المتظاهرون موقفهم الداعم للمؤسسة العسكرية للمحافظة على وحدة الوطن و الشعب وغلق الأبواب أمام كل من يحاول زعزعة استقرار البلاد. و أبدى المتظاهرون حرصهم على المشاركة القوية في الاستحقاق المقبل من أجل اختيار رئيس شرعي للبلاد.

في المسيلة نظم مواطنون اليوم السبت مسيرة شعبية سلمية داعمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة و منددة بتدخل البرلمان الأوروبي في الشؤون الداخلية للبلاد حسب ما لوحظ. و أبدى المشاركون في المسيرة "مساندتهم المطلقة" و وقوفهم إلى جانب إلى جانب الجيش الوطني الشعبي حيث تجمعوا أمام مقر القطاع العسكري مرددين شعارات داعمة للمؤسسة العسكرية فيما يتعلق باحترام الدستور و إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد (12 ديسمبر المقبل)، و قد اتسمت هذه المسيرة الشعبية السلمية بتنظيم محكم تخللها ترديد شعارات تندد وترفض التدخل الأجنبي السافر في الشؤون الداخلية للبلاد كرد فعل قوي و صريح على بيان البرلمان الأوروبي حول الوضع في الجزائر.

و في باتنة شارك مواطنون ومواطنات في مسيرة شعبية حاشدة  نظموها مساندة للمسار الانتخابي والمؤسسة العسكرية، وجابت المسيرة التي انطلقت من ساحة "الوئام" أمام مسجد أول نوفمبر 1954 أهم الشوارع الرئيسية لعاصمة الأوراس وصولا إلى ساحة الشهداء بوسط المدينة حيث تلا رئيس المجلس الشعبي البلدي لعاصمة الولاية نور الدين ملاخسو بيان مساندة للجيش الوطني الشعبي مثمنا الدور الفعال الذي تقوم به المؤسسة العسكرية إلى جانب الدعوة إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر المقبل لإنجاحها. و من بين ما ورد في البيان: "نعم لبناء جزائر آمنة ومستقرة" و"نفتخر بإنجازات الجيش الوطني الشعبي الذي كان صمام الأمان طيلة هذه الفترة الحساسة وجعل الجزائر آمنة ومستقرة وشامخة أمام كيد الأعداء والمتآمرين" . وحمل المشاركون في هذه المسيرة الذي كان من بينهم رجال وشباب ونساء من مختلف الأعمار مع حضور مميز لمجاهدي المنطقة شعارات تدعو إلى المشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية المقبلة من أجل تفويت الفرصة على أعداء الجزائر رافضين كل أشكال التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي للبلاد. وتخلل المسيرة هتافات جماعية من بينها "تحيا الجزائر" و"جيش شعب خاوة خاوة".

ن.ب/وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25