الجزائر: تأجيل محاكمة موقوفين في الوادي و رفض الإفراج عن الصحفي عازب الشيخ

أجلت اليوم الإثنين محكمة الوادي، النظر في قضية ثلاث شبان محبوسين في الوادي، والصحفي بالإذاعة المحلية عادل عازب الشيخ، الذي رفض القاضي طلب الإفراج عنه مؤقتا، حيث قررت المحكمة النظر في القضية يوم 16 ديسمبر القادم، بسبب غياب الضحايا الذين تقدموا بشكاوى، و هم من موظفي الوكالة المحلية للتشغيل.

الوادي: م.خ

المحكمة بررت التأجيل أيضا، بضرورة انتظار نقل أحد الموقوفين من ولاية غرداية إلى الوادي، و تقديم شخص آخر لنفسه صباح اليوم أمام القاضي، بعدما كان صدر في حقه أمر بالقبض و هو ما يتطلب وقتا لدراسة الملف، حسب ما ورد في قرار المحكمة، حيث كان طلب ممثل النيابة تأجيل القضية مباشرة، مع بداية الجلسة.

وقائع محاكمة  نشطاء الحراك بالوادي،  الثلاثة و هم فاروق قديري، عبد العالي بن عمر و كرام شبرو، الذين تم حبسهم يوم 9 أكتوبر، شهدت حضورا كبيرا للمحامين للمرافعة عن القضية من بينهم هيئة دفاع من المحكمة العليا يتقدمهم مصطفى بوشاشي، و عبد الغاني بادي، إضافة إلى المحامين التابعين لرابطة حقوق الإنسان، ناهيك عن 17 محاميا من مجلس قضاء الوادي، و طلبت هيئة الدفاع مناقشة إجراءات التوقيف المؤقت الصادرة في حق الموقوفين، خاصة ضد الصحفي عادل عازب الشيخ الذي يوجد رهن الاعتقال منذ 14 أكتوبر الماضي، و الذي "تحميه جميع التشريعات القانونية من الاعتقال أو السجن المؤقت"، و اعتبر المحامون أن نص المادتين 123 و 123  مكرر و المادة 124، من قانون الإجراءات الجزائية تنص جميعها على أنه لا يجوز الحبس المؤقت لمدة تفوق 20 يوما لمثل الحالات المعروضة عن محكمة الوادي اليوم. و أوضح الدفاع أن موكليهم يمتلكون كل الضمانات من مكان العمل و الإقامة المعروفة، لذلك لا مبرر لبقائهم رهن الحبس، ليتدخل ممثل النيابة العامة، ردا على طلبات الإفراج المؤقت،  و يؤكد أن الجرم الذي ارتكبه المتهمون خطير، و يتمنثل حسبه في غلق مؤسسة عمومية لمدة ثلاثة أيام متتالية.

و أثارت المواقف المتصلبة للنيابة، أسرة الدفاع التي تدخل عناصرها مرة ثانية مؤكدين حسب نص القانون أن الاحتجاج السلمي لا يعاقب عليه القانون بالنسبة بعدد من الموقوفين، إضافة إلى أن الصحفي عادل عازب الشيخ كان  يقوم بمهمة في إطار عمله، كصحفي و يقوم بنقل أحداث موجودة على أرض الواقع، و تساءل المحامون "بأي ذنب يتم توقيفه و إيداعه الحبس؟".

القاضي رئيس الجلسة، بعد سماعه للجدل حول طلبات الإفراج عن الموقوفين مؤقتا، قرر تأجيل النظر في القضية برمتها إلى غاية 16 من شهر ديسمبر، مع رفض طلب الإفراج عن المتابعين في الموضوع، الذين وجهت لهم تهم الإهانة للموظفين أثناء أداء مهامهم وتعطيل مصلحة عمومية و التجمهر، إضافة إلى رفض الإفراج المؤقت عن الصحفي عادل عازب الشيخ.

م.خ

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25